top of page
بحث
  • info922992

شكوى لشركة "إل عال" بالنيابة عن د. اريج صباغ-خوري

ارسلنا بتاريخ ٢٩.٣.٢٠٢٤ رسالة مُستعجلة لِشركة "إل عال" بخصوص تمييز ضد د. اريج صباغ-خوري عند سفرها. فيما يلي نصّ الرسالة باللغة العربية.


إل عال شركة الخطوط الجویة الإسرائیلیة

نسخة إلى: منظمة الطیران المدني الدولي (ICAO، (icaohq@icao.int.


بالنیابة عن د. أریج صباغ- خوري، نقدم ھنا شكوى بشأن التمییز والاضطھاد السیاسي والتنمیط من قبل موظفي شركة العال في مطار نیوارك أمس، 28 مارس 2024.


كانت د. صبّاغ-خوري، وھي محاضرة كبیرة في الجامعة العبریة ومواطنة إسرائیلیة، على وشك الصعود على متن طائرة "إل عال" إلى إسرائیل بعد الانتھاء من جولة محاضرات في الولایات المتحدة، ألقت خلالھا محاضرات في العدید من الجامعات الكبرى )بما فیھا الجامعات: ییل، وكولومبیا وھارفارد وكورنیل(. أثناء الفحص الأمني، تم استجوابھا لأسباب سیاسیة، مثل سبب وجودھا في الولایات المتحدة وتض ُمن عنوان كتابھا كلمة "فلسطین". ثم تم إبلاغھا بأنھ لا یُسمح لھا بالصعود على متن الطائرة مع أمتعتھا وجھاز الكمبیوتر المحمول الخاص بھا، والذي یجب فحصھ وسیتم إرسالھ بعد ذلك إلى إسرائیل مع الامتعة. وبعد التشاور مع محام، وافقت على ترك ممتلكاتھا لدى وكلاء شركة "إل عال" وطلبت رسالة تقر بذلك. تم رفض طلبھا، وتم إخطارھا بعدم السماح لھا بالصعود على متن الطائرة "لأسباب أمنیة".


ھذه المعاملة المقیتة من قبل وكلاء شركة ال عال ش ّكلت تمیی ًزا صار ًخا ضد د. صباغ-خوري على أساس ھویتھا كفلسطینیة )في إسرائیل( ورأیھا السیاسي كما تم التعبیر عنھ في محتوى الأسئلة التي وجھت الیھا. بذلت د. صباغ-خوري قصارى جھدھا للتخطیط لرحلتھا حتى تعود إلى البلاد لحضور ذكرى الجمعة العظیمة المسیحیة وزیارة ضریح والدھا الراحل، والتي لم تفوتھا من قبل. تسبب موظّفو "إل عال" في إذلالھا والتضییق علیھا، وأ ّخروا رحلة عودتھا إلى منزلھا لزوجھا وأطفالھا، والتواجد معھم خلال عطلة العید، وأجبروھا على قضاء لیلة أخرى في نیویورك وحجز رحلة أخرى.


نحن كمنظمة "أكادیمیون من أجل المساواة" والتي تش َمل ما یقارب 850 عض ًوا من الأكادیمیین الإسرائیلیین، نتوقع من إل عال تصحیح ھذا الخطأ وتسھیل عودة د. صباغ-خوري إلى إسرائیل في أقرب وقت ممكن وتقدیم اعتذار لھا وتعویضھا، وھي تحتفظ بحق رفع دعوى قضائیة ضد "إل عال".


إن المناخ السیاسي الحالي في إسرائیل یضر بالحقوق الأساسیة للمواطنین الفلسطینیین في إسرائیل. نتوقع من شركة "إل عال"، التي ما زالت شركة الطیران الرئیسیة التي تحلّق داخل وخارج إسرائیل، أن تخدم جمیع الركاب وجمیع المواطنیین الإسرائیلیین، باحترام وعلى قدم المساواة.


ونحن نتطلع عالى رّدكم.

بإخلاص، لجنة منظمة "أكادیمیون من أجل المساواة"


Photo: screenshot from Elal.com




Comments


  • TikTok
  • Instagram
  • White Facebook Icon
  • Twitter - White Circle
  • SoundCloud - White Circle
  • White YouTube Icon
bottom of page